• - جيجل / ليلة مرعبة بحي أولاد عيسى بعد هجوم شرس لعشرات المنحرفين

    أحرقوا مقهى وكسّروا عددا من السيارات

    عاش حي أولاد عيسى بأعالي عاصمة ولاية جيجل ليلة الجمعة الى السبت ليلة مرعبة بعد الهجوم الشرس الذي قام به عشرات الشبان وأغلبهم من ذوي السوابق على هذا الحي بغرض الإنتقام لصديق لهم كانت قد اعتقلته مصالح الأمن يوم الثلاثاء الفارطعلى خلفية الإعتداء الذي قام به على قرين له والذي أشعل فتيل معركة ضارية بهذا الحي والتي استمرت زهاء ست ساعات يوم الخميس الماضي .- جيجل / ليلة مرعبة بحي أولاد عيسى بعد هجوم شرس لعشرات المنحرفين

      وعن وقائع الهجوم الجديد الذي تعرض له حي أولاد عيسى بمدينة جيجل ليلة الجمعة الى السبت  أكد شهود عيان «لآخر ساعة» بأن أكثر من (40) شابا ومعظمهم من المنحرفين وأصحاب السوابق العدلية قاموا في حدود الساعة الثامنة والنصف من ليلة أول أمس الجمعة بالهجوم على بعض المرافق الخاصة بالحي المذكور وذلك بحثا عن شخص يقولون بأنه كان السبب في اعتقال أحد أصدقائهم ليلة الثلاثاء الماضي حيث حاول المهاجمون الذين كانوا مدججين بمختلف الأسلحة البيضاء بما في ذلك السيوف والخناجر اقتحام أحد المقاهي التي كان بها المبحوث عنه لكنهم ووجهوا بمقاومة من قبل بعض من كانوا بهذه الأخيرة والذين أقدموا على انزال سجافة المقهى قصد حماية الشاب الذي كانت تبحث عنه المجموعة المهاجمة مادفع بأفراد هذه الأخيرة الى اقتحام المقهى بالقوة والشروع في تكسير محتوياتها وخاصة الكراسي والطاولات قبل أن يضرموا النار فيها بيد أن تدخل بعض الحاضرين حال دون امتداد ألسنة اللهب الى كل أركان المقهى ،ولم يقتصر هجوم المجموعة المذكورة التي ينحدر أغلب أفرادها من منطقة الأربعين هكتار المعروفة بكونها ملاذ لعشرات المنحرفين عند الهجوم على المقهى الذي كان هؤلاء يعتقدون بأنهم سيجدون به غريمهم بل طال بعض الممتلكات الخاصة الأخرى وفي مقدمتها السيارات التي تعرض عدد منها للتخريب والتكسير من قبل المهاجمين الذي أدخلت صيحاتهم أجواءمن الرعب في نفوس سكان حي أولاد عيسى خاصة النساء والأطفال الذين اعتلى بعضهم أسطح المباني لمشاهدة مايحدث خاصة بعد انتشار شائعات سريعة تفيد بتعرض الحي لهجوم ارهابي مفاجئ . 

    وقد استمرت معركة الكر والفر بين المهاجمين وكذا بعض سكان حي أولاد عيسى لأكثر من نصف ساعة قبل وصول مصالح الأمن التي طوقت المكان من جميع الجوانب بحثا عن العناصر المهاجمة التي تمكن أغلبها من الفرار تحت جنح الظلام في حين تم القبض على بعض الأشخاص الذين تحدثت بعض المصادر المحلية عن عدم وجود أية علاقة لهم بما حدث ومن بينهم طالب جامعي كان بعين المكان وكذا بعض الشبان الآخرين الذين تدخلوا للذود عن ممتلكاتهم بحسب روايات استقتها «آخر ساعة» على لسان بعض سكان حي أولاد عيسى .

      هذا وقد ظلت الأجواء مكهربة الى غاية صبيحة أمس بحي أولاد عيسى الذي لاحديث لسكانه وكذا سكان الأحياء المجاورة سوى عن هذا الهجوم الذي أعاد الى أذهان هؤلاء ذكريات  العشرية السوداء وهذا في الوقت الذي تكفلت فيه عناصر من الأمن بمراقبة الحي عن بعد تحسبا لأي طارئ خاصة في ظل توصل هذه الأخيرة بمعلومات حول وجود نية لدى العناصر المهاجمة باعادة الكرة ومهاجمة الحي من جديد بعدما فشلت في الوصول الى مبتغاها خلال هجومها الأول . 

     م.مسعود

                                                                                                                                                                     المصدر 

    « - العنصر/ سكان قرية تايلمام يغلقون مقري البلدية والدائرة- ثانوية بلغيموز/ورقة الدخول مقابل «الفليكسي» وانتشار العلاقات العاطفية على نطاق واسع وكذا تعاطي المخدرات »

    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق