• - بوريطة نورالدين الساكن بالجمعة بني حبيبي وضعية مسكنه عالقة منذ 29 سنة

    بعـدما سدت جميـع الأبواب في وجهه

    - بوريطة نور الدين من سكان بلدية الجمعة بني حبيبي بولاية جيجل وهو يعاني من عدم تسوية وضعيتة مسكنه الاجتماعي العالقة منذ 29 سنة ،assanaje.kif.fr

      كان بوريطة نور الدين يقيم مع مع عمه بوريطة صالح، بهذا المسكن الاجتماعي الذي استفاد منه في سنة 1981 قبل التقسيم الإداري لسنة 1984 عندما كانت الجمعة بني حبيبي تابعة إداريا لبلدية سيدي عبد العزيز، وفي 1989 توفي عمه فبقي يشغل هذا المسكن، ثم تقدم بطلب إلى مصالح البلدية لغرض منحه حق استئجار المسكن وتم قبول طلبه، بعد أن وافقت البلدية التي حررت له عقد إيجار باسمه بداية من 01/01/2003 إلى غاية 31/12/2005، وقد قام بعملية ترميم هذا المسكن على حسابه الخاص وكان ذلك بموافقة من البلدية التي سلمته رخصة ترميم بتاريخ 17/03/2004 وبعد انتهاء الآجال القانونية لعقد الإيجار، تقدم إلى المصالح المعنية بالبلدية قصد تجديده، إلا أنه فوجئ برفضهم تجديد العقد لأسباب تبقى مجهولة وجعلته في موقع غير شرعي. وبمجيء رئيس المجلس الشعبي البلدي الحالي، قام كما يقول بإجراء مداولة بخصوص هذا المسكن ترأسها نائبه الثاني يوم 07/10/2008 رقم المداولة 72/2008 تضمنت المصادقة على إيجار هذا المسكن الذي يشغله لفائدة رئيس البلدية. غير أن السيد الوالي الأسبق وبعد إطلاعه على هذه المداولة رفض المصادقة عليها وأرسل إلى السيد رئيس دائرة العنصر في 18/05/2009 يذكّره فيها بأن هذه المداولة غير قانونية، ومع ذلك لم يتوقف رئيس البلدية كما يقول عن محاولاته للإستيلاء على هذا المسكن، حيث قام برفع دعوى قضائية ضده يدعي من خلالها استغلاله لهذا المسكن بطريقة غير شرعية بحجة انتهاء آجال صلاحية عقد الإيجار. كما تقدم بالعديد من الشكاوى إلى السلطات المحلية، إلا أنها لم تجد نفعا. وفي شهر جوان 2009 أصدر السيد الوالي في تلك الفترة أمرا عاجلا إلى رئيس البلدية يقضي بتسوية وضعيته، إلا أن الوضعية بقيت على حالها .

    - ونتمني من السيدين والي ولاية جيجل ورئيس دائرة العنصر التدخل وفتح تحقيق في شأن هذه القضية .

    ((  ان الموقع لا يتحمل اي مسؤولية بالاراء المطروحة، و ليست بالضرورة تمثل رأي الموقع ))

    « - فاجعة ثانية تهز بلدية الجمعة بني حبيبي في ظرف أقل من أسبوع- رئيس بلدية الجمعة بني حبيبي ينفض الغبار عن المنطقة »

  • تعليقات

    1
    بوكحيل
    الأحد 6 مارس 2011 في 00:34

    ان كان ما يقوله صحيح فهذه تعتبر حقرة وتعسف من طرف مسؤولين البلدية في الوقت الذي كان يجب ان تسوي وظعية هدا المواطن المسكين .

    ونتمني من السلطات المعنية فتح تحقيق في هدا الامر ونتمني ايضا من المنتخبين الدين انتخبناهم لخدمتنا ان يعملو على خدمة الشعب وليس على وضع الصعوبات والعراقيل امام المواطنين لان الشعب هو السيد والوطن وطنه وخيرات الوطن خيراته واموال الوطن اموله ومن لايستطيع خدمة هدا الشعب فليرحل .

    2
    منير
    الأحد 6 مارس 2011 في 23:15

    اذا كان هذا المواطن لايملك غير هذا المسكن فكان من الاجدر على رئيس البلدية ان يمنحه اياه .

    3
    عبد الله
    الأحد 6 مارس 2011 في 23:19

    في الوقت الذي يتم فيه نهب ثروات الشعب الجزائري من طرف المسؤولين يتم اقصاء بعض اوبالاحري جل فئات المجتمع من ابسط حقوقهم .

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق