• العملية تحمل في طياتها مؤشرات انتقامية

    حسب مصادر محلية فان السيارة المذكورة وهي من نوع “رونو 19” قد تمت سرقتها ليلا من أمام بيت مالكها وذلك في غفلة من هذا الأخير قبل أن يتم احراقها على مستوى المدخل الجنوبي للبلدية المذكورة وبالضبط على مستوى المحور الطرقي المؤدي الى منطقة “تامزرار- احراق سيارة عامل ببلدية الجمعة بني حبيبي

    حيث أتى الحريق المذكور على كامل أجزاء السيارة التي تحولت الى كومة من حديد.وقد تضاربت المعلومات حول خلفيات هذه العملية الإجرامية بين من تحدثوا عن تعمد اللصوص احراق السيارة المسروقة لأغراض انتقامية وبين من تحدثوا عن احتمال أن يكون الحريق ناجم عن نشوب شرارة مفاجئة في محرك السيارة بعدما عجز اللصوص عن تشغيل محركها وهما الفرضيتان اللتان ستؤكدهما أو تنفيهما تحقيقات مصالح الأمن التي فتحت تحقيقا معمقا بشأن هذا الحادث الخطير علما وأنها السيارة الثانية التي تتعرض لذات المصير على مستوى بلدية الجمعة حيث سبق لسيارة أخرى من نوع “بيجو 405” وأن أحرقت هي الأخرى قبل نحو سنة على مستوى ذات البلدية بعدما عجز اللصوص عن تشغيل محركها الذي يشتغل بوقود الغاز المميع .

                                                                                               المصدر 


    تعليقك



    تتبع المقالات
    تتبع التعليقات