• - مراهق يجهز على صديقه بسكين بالجمعة بني حبيبي

    طلب منه الكف عن التلفظ بالكلام الفاحش أمام بيته العائلي

    شهدت بلدية الجمعة بني حبيبي (40) كلم الى الشرق من عاصمة ولاية جيجل ليلة أول أمس الخميس حادثة قتل جديدة ذهب ضحيتها مراهق في السادسة عشرة  من عمره بعدما أجهز عليه أحد أصدقائه المقربين بخنجر ساعات قبل موعد السحور . assanaje.kif.fr

     وبحسب مصادر من عين المكان فان الحادثة التي كان أحد الأحياء العلوية لعاصمة بلدية الجمعة بني حبيبي مسرحا لها بدأت بطلب الضحية الذي يدرس في السنة الرابعة متوسط  من بعض أصدقائه الذين كانوا يتسامرون أمام بيته العائلي الكف عن الكلام الفاحش الذي كان يصدر عنهم والذي كان يصل الى مسامع سكان البيوت المجاورة بيد أن هؤلاء لم يتقبلوا الأمر مما دفع بهم الى الدخول في شجار معه قبل أن يستل أحدهم خنجرا من جيبه ويوجه عدة طعنات للضحية على مستوى الصدر والرقبة والتي كانت كافية لسقوطه أرضا . ورغم تدخل الجيران لإسعاف الضحية ونقله الى أقرب مستشفى الا أن هذا الأخير لفظ أنفاسه الأخيرة بعين المكان متأثرا بالجروح البليغة التي تعرض لها وكذا النزيف الحاد الذي ألم به والذي جعله يفقد أكثر من لترين من الدم .هذا وقد تدخلت عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالجمعة بني حبيبي من أجل القاء القبض على القاتل وكذا بقية مرافقيه حيث تمكن هؤلاء الى غاية صبيحة أمس الجمعة من توقيف اثنين من المتهمين فيما يظل المتهم الرئيسي في حالة فرار في حين تم تحويل جثة الفقيد المدعو « ل.ع» الى مستشفى بشير منتوري بالميلية لعرضها على الطبيب الشرعي . هذا وتعد هذه الجريمة الشنعاء والتي حدثت في العشر الأواخر من رمضان الثانية من نوعها ببلدية الجمعة بني حبيبي في ظرف وجيز حيث سبق لمراهق آخر يدرس في الصف النهائي وأن قتل صديقا له لم يكمل عامه العشرين  ذبحا بالسكين قبل أكثر من شهرين وهي الحادثة التي تعرضت لها «آخر ساعة» بأدق التفاصيل في أحد أعدادها الفارطة .

    م/مسعود

                                                                                                                                  المصدر

    « - سيارة مجنونة تدهس طفلا بقرية بلغيموز- اعتقال مجرمين خطيرين بالميلية بعد اعتدائهما على عسكري »

    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    1
    سمير
    السبت 27 أغسطس 2011 في 02:31

    لاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم والله شيئ مؤسف ان نسمع هدا يحدث فى منطقتنا .

    2
    مراد بو
    السبت 27 أغسطس 2011 في 02:36

    الله اجيب الخير خويا سمير راحت الجمعة بنى حبيبي كل انهار تسمع اخبر اجديد

     

    3
    فريد
    السبت 27 أغسطس 2011 في 15:06
    لا حول ولا قوة ال بالله
    • الإسم / المستخدم:

      البريدالإلكتروني (اختياري)

      موقعك (اختياري)

      تعليق


    4
    عمار
    السبت 27 أغسطس 2011 في 17:07

    ان مثل هده الجرائم التى اصبحت تقع فى منطقتنا العزيزةكلها تاتى من ضعف الامان ونقص الوازع الدينى نسال الله سبحانة وتعالى ان يقينا شرة كل دى شر .

     

    5
    ديما معاكم
    السبت 27 أغسطس 2011 في 17:16

    قال عز وجل : { وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ } .

    وقوله تعالى : { ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما } .

    روينا من طريق البخاري أنا علي - هو ابن عبد الله - أنا إسحاق بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص عن أبيه عن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم { لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما } .

    [ ص: 214 ] قال البخاري : ونا أحمد بن يعقوب أنا إسحاق - هو ابن سعيد المذكور - عن أبيه أنه سمعه يحدث عن ابن عمر أنه قال " إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها : سفك الدم الحرام بغير حله " .

    6
    اازكت
    الأحد 28 أغسطس 2011 في 02:11

    كان من الاجدر على المسؤولين اقامة مركز للشرطة بالمنطقة اعتقد ان هدا سيساعد على انخفاض مثل هده الجرائم وغيرها .

    7
    عبد الله
    الإثنين 16 أبريل 2012 في 21:22

    لالالا حول ولا قوة بالله العلي العظيم

    8
    zeghdoud djameleddin
    الإثنين 16 يوليوز 2012 في 22:15

    الله يرحم الضحية ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العضيم

    9
    ibtissem bissi
    السبت 15 ديسمبر 2012 في 12:14

    الله يرحمك و يوسع عليك صح الشخص اللي مات إسمه إبراهيم كان هايل بزاف اللي كيما هو راهم مفقودين إي واش تحب هذي هي الدنيا مي أنا نقول إنو هذا ماشي عدل حكمو أعلى القاتل 20 مليون دراهم و 2 سجن مكاش منها هاذي

    10
    دائم الله ا
    الإثنين 29 أبريل 2013 في 12:40
    السلام عليكم.كل نفس دائقة الموت .و لكل نفس اجلها.ادا جاء الاجل لا تستقدم ساعة و لا تؤخر. الاعمار بيد الله . لكن ان يقتل غدرا و عمدا و دون وجه حق بدافع الحقد و الغل .فدلك لا يرضاه اي عاقل سوي دو غيرة على دينه القاتل ليس واحد بل اثنان .فاعلان رئسيان و اخران ثانويان .القاتلا اسامة بلبهيم زنيبع ندير بالاصافة الى كل من بودور نبيل و بوعريوة وليد . بتواطؤ الاهل في طمس حقائق الجريمة و بمساعدة البعض .و لمصلحة يعرفها اي حقوقي سواء طالب اوموظف في اي سلك من اسلاك السلطة التشريعية او التنفيدية .يفهم دلك دون عناء .لكن والله كل من شهد زورا ام تكتم عن شيئ .فسوف يعاقب فقي الدنيا قبل الاخرة .ام عن الاولياء و الله كما دافعوا و تسترو عن اولادهم و الله و انا على يقين ان اول البلاء سيصل منهم بالدات**اولادهم**و الله خير منتقم
    11
    choibe
    الخميس 8 أغسطس 2013 في 19:51

    الله يستر يارب العالمين

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق