• - بلدية الجمعة بني حبيبي تهدد أصحاب البناءات الفوضوية بالمتابعة القضائية

    أمهلتهم الى غاية الخامس عشر مارس لتسوية وضعيتهم

     

    لازال موضوع البناءات الفوضوية يثير الكثير من اللغط على مستوى معظم بلديات عاصمة الكورنيش جيجل وفي مقدمتها بلدية الجمعة بني حبيبي التي تبعد بنحو (40) كلم الى الشرق من عاصمة الولاية حيث وجه رئيس المجلس الشعبي البلدي لهذه الأخيرة تحذيرا لأصحاب البنايات الفوضوية يحثهم من خلاله على ضرورة التقدم من مصالح البلدية قصد تسوية وضعية بناياتهم وذلك قبل الشروع في تطبيق جدول العقوبات بداية من اليوم الثلاثاء .ASSANAJE.KIF.FR 

     وذهب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجمعة بني حبيبي في تهديده لأصحاب البناءات الفوضوية الى حد التعهد بمتابعة أصحاب البناءات التي شرع في انجازها قبل العشرين من جويلية (2008) والذين لم يقوموا بتسوية وضعية هذه البناءات وفق ما ينص عليه القانون (15/08) قضائيا مع هدم هذه البنايات ومصادرة مواد البناء الموجودة في ورشات الأشغال وهو التهديد الذي حمله بعض المعنيين بهذا البلاغ على محمل الجد من خلال تقاطرهم على مقر البلدية لتسوية وضعيتهم فيما لايزال بعضهم الآخر يتماطل في الإستجابة لهذا التحذير رغم أن المهلة التي منحتها البلدية لهؤلاء ستنتهي مبدئيا مساء اليوم الثلاثاء الموافق للخامس عشر مارس .هذا وتعاني بلدية الجمعة بني حبيبي كغيرها من بلديات عاصمة الكورنيش جيجل من الإنتشار الكثيف للبناءات الفوضوية التي بلغ عددها على مستوى الولاية (18) حسب احصائيات (2010) أكثر من خمسة آلاف بناية وهو ماأثر على الناحية الجمالية لأغلب مدن  الولاية  كما أتى على أجزاء كبيرة من العقار السكني والفلاحي بها  والذي تم الإستيلاء عليه من قبل بعض أصحاب الجاه و«المعارف” بطرق ملتوية وبالدينار الرمزي وهو مايفسر عجز أغلب البلديات عن ايجاد العقار الملائم لتجسيد البرامج السكنية التي استفادت منها ولاية جيجل برسم الخماسي الجاري والمقدرة بأكثر من (18) ألف وحدة . 

        م.مسعود

                                                    المصدر http://www.akhersaa-dz.com

    « - قرية بني معزوز بين الأمس واليوم- سيارة تخترق محلا للحلاقة وتصيب شخصين بجروح بالجمعة بني حبيبي »

    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق